لقاح السحائي

التهاب السحايا (أو ما يعرف بالسحائى) عبارة عن التهاب يصيب البطانة الرقيقة التى تحيط بالمخ والنخاع الشوكى

والتى تعرف بالسحايا. توجد عدد من المسببات لالتهاب السحايا مثل الفيروسات والفطريات والبكتريا. ولكن يعتبر

التهاب السحايا الذى تسببه بكتيريا المكورات السحائية من أخطرها حيث تصل الوفيات منه الى 50% عندما لا يتم

علاج الحالات المصابة. هذا النوع البكتيرى منتشر فى فى جميع انحاء العالم ولكن وجد أن معدل انتشاره والوفيات

الناتجة منه تقع بشكل أكبر فى منطقة جنوب الصحراء الكبرى فى أفريقيا والتى تعرف بحزام التهاب السحايا. ويمتد

هذا الحزام من السنغال فى الغرب الى أثيوبيا فى الشرق ويضم 26 دولة من بينها السودان. هناك حوالى ثلاثة عشرا

سلالة مختلفة من بكتيريا المكورات السحائية. ست سلالات منها فقط هى المسئولة عن الاصابة بالمرض فى جميع

أنحاء العالم. وسلالة واحدة فقط هى المسئولة عن الغالبية العظمى من الاصابات بالتهاب السحائى فى أفريفيا بنسبة

.”A” تتراوح من 80-85% و يرمز اليها بالسلالة

لقاح بكتيريا السحائى

يوجد نوعين من لقاح السحائي، حيث يختلفان فقط فى تركيز الجرعة والمستهدفين بهذه الجرعات. النوع الأول من

اللقاح تركيزه 5 مايكروغرام لكل جرعة ويعطى ضمن التطعيم الروتينى للرضع والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين

3 و 24 شهرًا. أما النوع الثانى فتركيزه 10 مايكروغرام للجرعة الواحدة ويوصى باعطائه أثناء الحملات الدورية

.(للذين تتراوح أعمارهم بين (1-29 سنة

هل لقاح  السحائي آمن؟

يعتبر اللقاح آمن. كما أنه يمكن اعطاء اللقاح أثناء فترة الحمل. لا تتوفر دراسات بخصوص النساء المرضعات، ولكن

.لا تعتبر الرضاعة من الموانع التى يتجنب فيها اعطاء لقاح المكورات السحائية

.يمكن الإستخدام المشترك للقاح مع بعض اللقاحات الأخرى منها لقاحات الحمى الصفرى والحصبة

ماهو التوقيت الذى يعطى فيه اللقاح للاطفال في السودان؟

يعطى لقاح المكورات السحائية للاطفال فى السودان ضمن جدول التطعيم الروتينى فى الشهر التاسع  من عمر الطفل.

وهو يعطى فى نفس التوقيت مع لقاح الحصبة. ويعطى اللقاح عن طريق الحقن العضلي في الجانب الأمامي الجانبي

.للفخذ

 :المصادر

[1] Meningococcal A conjugate vaccine: updated guidance, February 2015
pdf, 851kb

[2] Presentation: Summary of key points – 2015 WHO position paper on meningococcal vaccines
pdf, 1.21Mb

تم تحديث الصفحة بواسطة فريق مبادرة تطعيم
الخميس 16 أبريل 2020

 
 
 
 
 
Tat3im Teamلقاح السحائي